تقنية

واحدة من الآتية لا تعد من الأقسام الإدارية في الأردن في العصر المملوكي


أهلاً بكم في موقع جاوبني هوست ، هنا نقدم العديد من الإجابات على جميع أسئلتك من أجل تقديم محتوى مفيد للقارئ العربي.

في هذا المقال سوف نلقي نظرة على أحد الأسئلة التالية التي لم تعد من اختصاص الدوائر الإدارية في الأردن خلال العصر المملوكي ، ونأمل أن نكون قد أجبنا عليها بالشكل الصحيح الذي تحتاجه.

كان النظام الأيوبي (1188-1263) والمملوكي (1263-1516) في الأردن استمرارًا للهيكل الإداري والدفاعي الذي أسسه الفرنجة (الصليبيون). بقيت قلعتهم (الكرك والشوبك) مراكز عسكرية وإدارية مهمة.

2 – إعادة بناء الاقتصاد والحكم في عهد أسرة صلاح الدين ، بعد عودة المسلمين في الكرك ، والتركيز على الحفاظ على الأمن المتمثل في حماية طرق الحج والتجارة. تشترك القاهرة ودمشق في إدارة المنطقة ، وشكل وادي الزرقاء الحدود بين منطقتي نفوذهما. أراد الأيوبيون في الكرك تسهيل حركة القوافل عن طريق حفر الآبار وتركيب صهاريج المياه في طريقهم. تم إنشاء أسواق موسمية في البلدات والقرى الأردنية على طول طريق الحج (طريق الملوك القدماء) لتلبية احتياجات الحجاج من الغذاء والماء والمأوى والأعلاف ونقل الحيوانات وغيرها من الإمدادات. من بين المحطات الهامة التي زارها الحجاج في أواخر القرنين الثاني عشر والثالث عشر كانت الزرقاء وزيزيا واللجون والعقبة / العلا. أما عجلون (المحصنة بين 1188 و 1192 م) والأزرق (1236 م) والملاخ 1220 م والزرقاء والشوبك والكرك (جددها الأيوبيون) فكانت مراكز دفاعية (شكل IV.11).

إقرأ أيضا:دواء دوفاستون Duphaston والأثار الجانبية – أهم الإستخدامات والآثار الجانبية بالتفصيل

الشكل 11.IV: الأردن في العهد المملوكي ، ويظهر الطرق البريدية الرئيسية

في نهاية المقال نتمنى أن تكونوا قد أجبتم على أحد الأسئلة التالية التي لم تعد تطرحها الدوائر الإدارية الأردنية في العهد المملوكي ، ونطلب منكم الاشتراك في موقعنا من خلال خاصية التنبيه للاستلام جميع الأخبار مباشرة على جهازك ، وننصحك أيضًا بمتابعتنا على الشبكات الاجتماعية مثل Facebook و Twitter و Instagram.

السابق
اول هجرة في الاسلام كانت الى
التالي
من هو سلطان العلماء وبائع الملوك

اترك تعليقاً