الحياة والمجتمع

هازارد ويكيبيديا


إدين مايكل هازارد ( تنطق بالفرنسية: [edɛn azaʁ] ؛ مواليد 7 يناير 1991) هو لاعب كرة قدم بلجيكي يلعب في مركز الجناح والوسط المهاجم مع نادي ريال مدريد في الدوري الإسباني وهو قائد المنتخب البلجيكي لكرة القدم. يُعرف هازارد بسرعته ومراوغاته وقدرته على التحكم بالكرة بشكل مُميز. وقد وصف بأنه «مُمرر رائع» وقد نال اشادة من النقاد بسبب أسلوبه في اللعب، مما أدى إلى قيام بعض وسائل الإعلام والمدربين واللاعبين بمقارنته مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي. غالبًا ما يتم تصنيف هازارد من قبل المدربين وزملاءه والمعلقين كواحد من أفضل اللاعبين في العالم.

هازارد هو ابن لاعبان كرة القدم سابقان وبدأ مسيرته في بلجيكا حيث لعب لأندية الشباب المحلية. في عام 2005، انتقل إلى فرنسا حيث بدأ مسيرته الاحترافية، لينضم إلى نادي الدوري الفرنسي ليل. قضى هازارد عامين في أكاديمية النادي، وفي سن السادسة عشر، شارك في لأول في نوفمبر 2007. وأصبح جزءًا لا يتجزأ من تشكيلة ليل تحت قيادة المدرب رودي غارسيا، حيث شارك في أكثر من 190 مباراة. في أول موسم له كأساسي، فاز بجائزة أفضل لاعب شاب من قبل الاتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين، ليصبح أول لاعب غير فرنسي يفوز بالجائزة. في موسم 2009–10، حصل هازارد على الجائزة مرة أخرى، ليصبح أول لاعب يفوز بالجائزة مرتين. وكان ضمن تشكيلة العام للدوري الفرنسي.

إقرأ أيضا:توبة حلا شيحة بالحجاب

في موسم 2010–11، كان جزءًا من فريق ليل الذي فاز بثنائية الدوري والكأس، ونتيجة لأدائه تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الفرنسي، وهو أصغر لاعب يفوز بالجائزة. كما حصل هازارد على جائزة برافو المقدمة من المجلة الإيطالية جورين سبورتيفو عن أدائه خلال موسم 2010–11. في يونيو 2012، بعد أن أمضى أكثر من ثماني سنوات مع ليل، وقع هازارد مع نادي تشيلسي الإنجليزي وفاز معه بلقب الدوري الأوروبي في موسمه الأول وحصل على جائزة أفضل لاعب شاب في إنجلترا في موسمه الثاني. في موسم 2014–15، ساعد تشيلسي على الفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة والدوري الإنجليزي الممتاز، ليحصل على جائزة لاعب العام من رابطة كتاب كرة القدم وجائزة جائزة أفضل لاعب في إنجلترا. بعد ذلك بعامين، فاز بلقبه الثاني في الدوري الإنجليزي حيث فاز تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 2016–17. في عام 2018، فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي، وتم اختياره في ضمن تشكيلة الفيفا السنوية. وفاز بالدوري الأوروبي مرة أخرى مع تشيلسي في يونيو 2019، ثم انضم إلى ريال مدريد في صفقة تصل قيمتها إلى 150 مليون يورو، فاز بالدوري الإسباني في موسمه الأول.

هازارد هو قائد المنتخب البلجيكي الحالي، حيث مثّل بلاده مع الفئات تحت 17 سنة وتحت 19 سنة. شارك هازارد لأول مرة على المستوى الدولي في نوفمبر 2008، في السابعة عشرة من عمره، في مباراة ودية ضد لوكسمبورغ. بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من مشاركته الأولى، سجل هازارد أول هدف دولي له ضد كازاخستان في أكتوبر 2011. لعب أكثر من 100 مباراة دولية، وكان ضمن المنتخب البلجيكي الذي وصل إلى ربع نهائي في كأس العالم 2014 وبطولة أمم أوروبا 2016. وفي كأس العالم 2018، قاد منتخب بلجيكا إلى المركز الثالث الذي كان أفضل إنجاز له في التاريخ، حيث حصل على الكرة الفضية باعتبارها ثاني أفضل لاعب في البطولة.

إقرأ أيضا:هل سكارليت جوهانسون هي السبب في إطلاق سراح موظفي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية المصرية؟

مسيرته الكروية

بدايته المبكرة

بدأ هازارد مسيرته الكروية في اللعب مع نادي رويال ستيد برينوي في مسقط رأسه وهو في الرابعة من عمره. خلال الفترة التي قضاها في النادي، وصفه أحد مدربي الشباب بأنه لاعب «موهوب». وأضاف: «كان يعرف كل شيء. لم يكن لدي أي شيء لأعلمه». قضى هازارد ثماني سنوات في النادي قبل الانتقال إلى نادي توبيز. أثناء وجوده في توبيز، تمت مشاهدته من قبل فريق كشافي نادي ليل أثناء لعبه في بطولة محلية مع النادي. دفع تقرير الكشافة اللاحق عن اللاعب مسؤولي النادي للاجتماع مع والد هازارد وعرض عقد للاعب الشاب.

قبل والد هازارد العرض المقدم من ليل مع آمال أن يرافقه لمقر التدريبات في فرنسا. واعترف والد هازارد في وقت لاحق بأن قرار السماح لـ«إيدن»، وبعد ذلك «تورغان»، بالانضمام إلى النوادي في شمال فرنسا هو أفضل حل حيث يقول: «كي يظلوا على مقربة من البيت، وفي الوقت نفسه يندمجوا في هياكل تمكنهم من أن ينمو فيها، لأنه في بلجيكا للأسف، هناك وقت قليل لتدريب الشباب»

ليل هازارد

انضم هازارد إلى نادي ليل الفرنسي في عام 2005 وقضى عامين في مدرسة رياضية محلية للنادي، نظرًا لأن أكاديمية الشباب في لوشين لم تكن تعمل في ذلك الوقت. في 28 مايو 2007، وقع عقده الاحترافي الأول الذي لمدة ثلاث سنوات مع ليل. في بداية موسم 2007–08، وفي عمر الـ16، تم ترقية هازارد إلى الفريق الاحتياطي للنادي والذي يلعب في بطولة فرنسا للهواة، وهو المستوى الرابع لكرة القدم الفرنسية، على الرغم من أنه ما زال يلعب مع فريق ليل تحت 18 عام في الدوري وكأس جامبرديلا. شارك هازارد لأول مرة في 1 سبتمبر 2007 في مباراة بالدوري ضد راسينغ كولومب، حيث دخل كبديل في الشوط الثاني من مباراة الهزيمة 3–1. شارك كأساسي لأول مرة له بعد أسبوع في مباراة الهزيمة 1–0 أمام ليكان.

إقرأ أيضا:متى عيد الام 2022 في الاردن

بعد أن أمضى الجزء الأكبر من شهر أكتوبر والجزء الأول من نوفمبر يلعب مع فريق النادي تحت 18 عام، في 14 نوفمبر ونظرًا لوجود العديد من اللاعبين في الخدمة الدولية، تم استدعاء هازارد إلى الفريق الأول بواسطة المدير الفني كلود بويل للمشاركة في مباراة ودية ضد كلوب بروج البلجيكي في 16 نوفمبر. شارك كبديل في المباراة، ونتيجة لأدائه أدرج في الفريق المكون من 18 لاعبا لمواجهة نانسي في مباراة بالدوري في 24 نوفمبر. في وقت لاحق، شارك هازارد في أول مباراة احترافية له كبديل في الدقيقة 78.

عاد هازارد إلى فريق الاحتياطي في النادي وقضى ديسمبر يلعب مع الفريق. في أعقاب العطلة الشتوية، عاد هازارد إلى الفريق الأول في يناير وشارك في ثلاث مبارايات كبديل في الدوري أمام ميتز وسوشو وباريس سان جيرمان. بعد المباراة ضد باريس سان جيرمان، تم تخفيض رتبته إلى مستوى الهواة حيث لعب بشكل متزامن مع فريق الاحتياطي في القسم الرابع وفريق تحت 18 سنة في كأس جامبرديلا. في 17 مايو 2008، سجل أول هدف له مع الهواة في مباراة الفوز 3–2

 

44.200.40.195, 44.200.40.195 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
قصة بسمة صلاح الزهراني كاملة بالتفصيل
التالي
الإطاحة بـ12 وافدا سرقوا بطاريات وقواطع ومواد كهربائية بمبالغ هائلة

اترك تعليقاً