تقنية

حل سؤال ذهب (ماجد) لحراج السيارات، فرأى البائع يصف السلعة بما ليس فيها؛ ليثير رغبة المشتري لشرائها الصورة السابقة تسمى بالنجش، وحكمه محرم، أما البيع فحكمه


حل المشكلة ذهب (ماجد) إلى وكالة السيارات ورأى أن البائع يصف المنتج بأنه شيء غير موجود ؛ ولإثارة رغبة المشتري في شرائها سميت اللوحة السابقة “نجاش” وقرارها ممنوع والبيع قرار بشأنها.

ذهب (ماجد) إلى وكالة لبيع السيارات ورأى أن البائع وصف المنتج بأنه شيء غير موجود ؛ ولإثارة رغبة المشتري في شرائها سميت اللوحة السابقة “ناغاش” ويحظر قرارها. أما البيع فقد تقرر:

ذهب (ماجد) إلى وكالة لبيع السيارات ورأى أن البائع وصف المنتج بأنه شيء غير موجود ؛ ولجعل المشتري يرغب في شرائها تسمى الصورة السابقة “شرح” وقراره ممنوع ولكن هل هو قرار بيع؟

نرحب بكم زوارنا ومشتركينا الأعزاء في “موقعنا التعليمي الممتاز” لحل جميع أسئلة المنهج لطلاب المملكة العربية السعودية ، لتقديم معلومات ثقافية وفنية وعلمية وتعليمية وممكنة وشيقة. وحل رائع. أشهر الألعاب المسلية والألغاز والشخصيات والمشاهير ، لأننا نسعى دائمًا لنقدم لكم الأفضل والأحدث ، ونتمنى لكم المزيد من التوفيق والنجاح في جميع مراحل الحياة.

برأيك ومشاركتك العلمية والتعليمية يمكنك طرح أسئلتك في المربع أدناه. ↓↓

الآن للسؤال التالي:

9. ذهب (ماجد) إلى وكالة لبيع السيارات ورأى أن البائع يصف المنتج بأنه شيء غير موجود. ولإثارة رغبة المشتري في شرائها سميت اللوحة السابقة “نجاش” وقرارها ممنوع والبيع قرار بشأنها.

إقرأ أيضا:الصورة الرأسية والصورة المائلة. | جاوبني هوست

(نقطة واحدة)

لا أحد والبائع مخطئ وللمشتري الحق في إرجاع البضاعة وأخذ الرشوة.

على المشتري إعادة المنتج واستلام ثمنه.

هذا صحيح ، وللمشتري خيار بين إعادة السلعة المباعة أو الاحتفاظ بها في حالة الظلم غير العادي.

إقرأ أيضا:ما هي لغة الدنمارك | جاوبني هوست

استجابة نموذجية

على المشتري إعادة المنتج واستلام ثمنه.

جاء المقال لمعالجة قضية أن (ماجد) ذهب إلى تاجر سيارات وشاهد مندوب مبيعات يصف عنصرًا غير موجود فيه ؛ ولإثارة رغبة المشتري في شرائها سميت الصورة السابقة “نجاش” وسلوكها ممنوع ، وعند بيعها يكون حكمها الأول بسعر تعليمي.

34.239.147.7, 34.239.147.7 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
من هو اول سعودي يصعد منصة رالي داكار – جاوبني
التالي
ما هي ديانة عارفة عبد الرسول

اترك تعليقاً