ترفيه

ماهو الذنب الذي لا يغفره الله أبدا مع ذكر الآية ؟


اجابة سؤال ماهو الذنب الذي لا يغفره الله أبدا مع ذكر الآية ؟

إن أقصى أماني العبد أن يقبل الله تعالى توبته، ويغفر زلته، فإذا طمع العبد في مزيد من رحمة الله تعالى تطلع إلى الجزاء والمكافأة، ونحن نتحدث هنا عما يرجوه العبد من مولاه سبحانه. ودعونا أولاً نشير إلى ما قرره الحق سبحانه لعباده المؤمنين، هناك قاعدة يجب على المؤمن ألا ينساها، هي قوله سبحانه: «إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثمًا عظيمًا» (النساء: 48).

ماهو الذنب الذي لا يغفره الله أبدا مع ذكر الآية ؟ رحلة حظ 4 ح5

وإن هناك ذنوب تحتاج الى توبة فقط كشهادة الزور وعقوق الوالدين لقوله تعالى { وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ}. 

ما هي الذنوب التي لا تغفر

الشرك بالله يعدُّ الشرك بالله -تعالى- أكبر الكبائر وأعظمها، وقد حذّر الله -عزّ وجلّ- منه و وصفه بالظلم العظيم في قوله -تعالى-: (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ)،

كما حذّر الرسول -صلى الله عليه وسلم- منه أيضاً، وصنّفه ضمن السبع الموبقات -أي المُهلِكات-، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: (اجتنِبوا السبعَ الموبقاتِ: الشركُ بالله…). فالشرك بالله -تعالى- أقبح الذنوب؛ لما فيه من إنقاصٍ في الربوبية، فهو كفرٌ به -سبحانه وتعالى- فاستحقّ مرتكبه عدم مغفرة ذنبه، وتخليده في النار إلا أن يتوب قبل موته، ويدخل في الإسلام، فالإسلام يجبُّ ما قبله.

إقرأ أيضا:حل كتاب الاحياء اول ثانوي مقررات

وأمّا الشرك الأصغر فهو أكبرالكبائر بعد الشرك الأكبر، والشرك الأصغر هو مساواة غير الله بالله في الأفعال والأقوال التي لا ترقى إلى مستوى العبادة، كالرّياء، ولا يُغفَرُ ذلك من غير توبة، ولكنّه لا يُخرج من ملّة الإسلام.

أكل حقوق العباد أكل حقوق العباد يكون بأكل أموالهم بغير وجه حقّ؛ كالسرقة، وغيرها من الأمور، ومثلُ هذه الذنوب لا تنجبِرُ إلا بالتوبة من الذنب، و ردّ الحقوق المالية وإرجاعها لأصحابها، كما يجدر بالذكر أنّ هناك صوراً أخرى لأكل حقوق الناس؛ كالزّنا والقذف.

ومن صور أكل حقوق الناس أيضاً: الغيبة والنميمة، وتكون التوبة من هذا الذنب بالاعتذار من صاحبه وطلب السّماحِ منه إن كان قد عَلِمَ به، وأما إن لم يكن يعلم، فليتُب صاحبه وليستغفر الله على ما قاله في حقّ هذا الشخص و أن يذكره بالخير في المجالس التي اغتابه فيها

قتل النفس من أعظم الكبائر وأكبرها بعد الشرك بالله -تعالى- هو قتل النفس، فقد حرّم الله -تعالى- قتل النّفس البشرية بغير وجه حقّ، فقد قال -تعالى-: (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنا لِوَلِيِّهِ سُلْطاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كانَ مَنْصُوراً).

إقرأ أيضا:هل كانت ستيلا لونا صادقه مع الطيور اعط دليلا واحد

ويجدرُ بالذكر أن القتل يشتمل على قتل النفس، وقتل الغير، ولكنّ قتل الغير أشدّ حُرمةً، وأعظمُ ذنباً لما فيه من شدّة وفظاعة الاعتداء على الغير،كما أنّ من يُعاقب بتطبيق الحدّ عليه في الدنيا، فقد غُفِرَ له ذنبه، ولا يُعاقب يوم القيامة مرةً أخرى.

3.238.199.4, 3.238.199.4 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
ماهو الذنب الذي لا يغفره الله أبدا مع ذكر الآية ؟
التالي
في أي عام ميلادي بدأ بث البرنامج الرمضاني فرسان الميدان ؟

اترك تعليقاً