سؤال وجواب

ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد؟


ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد؟ نستعرض لكم متابعينا الكرام , شرح الحديث الذي يمثل فضل العشر أيام من ذي الحجة , فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي ﷺ قال : «ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد » , حيث تعتبر هذه الأيام من أفضل الأيام المباركة والتي يكثر بها التهليل والتكبير .

ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد؟

يكثُر في هذه الأيام المباركة الأعمال الخيرية والأعمال الصالحة التي يُقترّب بها إلى الله في هذه العشر كثيرة ، ومنها : الحج إلى بيت الله الحرام . بِرّ الوالدين . أداء الأمانات . الاستعفاف عن الحرام ، وتَرْك المنكَرَات , والتهليل والتكبير والعديد من الأعمال الصالحة التي علمنا اياها الاسلام .

شرح الحديث / ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد؟

فإذا دخلت ليالي العشر من ذي الحجة اجتهد اجتهادًا حتى ما يكاد يقدر عليه” [رواه الدارمي بإسناد حسن]. وروي عنه أنه قال: “لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر” كناية عن القراءة والقيام. وقال ابن حجر – رحمه الله – في الفتح: “والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة: لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يأتي ذلك في غيره”.

إقرأ أيضا:أسباب حب الشباب في الظهر وطرق العلاج بالتفصيل
18.208.126.232, 18.208.126.232 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
هل تعذر رؤية هلال ذي الحجة 2022
التالي
من هو المنشد سالم المسعودي ويكيبيديا

اترك تعليقاً