غير مصنف

رواية حتى اسميك عشق كامله بقلم بسمة

رواية حتى اسميك عشق كامله بقلم بسمة
تحميل رواية حتى سميك عشق pdf كاملة للكاتبة المبدعة بسمة ، ومن خلال موقع جوابك نعرض لكم رابط تنزيل رواية حتي اسميك عشق مكتوبة كامله بدون تحميل وهي تعتبر من أجمل روايات بسمه حتى اسميك عشق رواية حتى اسميك عشق pdf
رواية : حتى اسميك عشق
للكاتبة : بسمة
الابطال : سعود و شوق
البطل سعود زوجته عبير عمره ما حبها لكن تزوجها رغبة لارضاء اخوه ضاري لم يحبها ابداً وبعد فتره قالت له امه بان تزوجه بنت خالته شوق وافق لانه اكتشف ان عبير تخونه طلقها وتزوج ولكن اخوه ضاري حاول فيه ورجعها اسم بس وهنا تبدأ خطط عبير لتفرقه سعود و شوق وتدمير حبهم هل تنجح ؟
رقم 1
طلع من ششغلهه تعبان وضايق خلقهه مثل كل يوم ونفس المود
طفش من حياتهه اللي كلها مشاكل مع زوجتهه واخوهه المتسلط عليهه
طول طريقهه يفكر .. يروح لبيت امهه وﻻ لبيتهه قرر يروح لبيت امهه وقال بنفسهه
ﻻحق ع المشاكل مع (عبير)> زوجتهه
وصل بيت امهه ونزل فتح باب البيت ودخل
شافها جالسهه والملل واضح عليها وتفكر .. قرب لها وباس راسها
ام سعود*بفرح*:هﻻ والله هﻻ بحياتي ونورها
ابتسم سعود وجلس جنبها
سعود:هﻻبك ي الغاليهه شلونكك اليوم
ام سعود:طيبهه طاب فالكك هاه بشرني عنكك انت
سعود*متضايق بس مابين لها*:زين ي الغاليهه تغديتي وﻻ ﻻ
ام سعود:سبقتكك يﻻ بقولهم يحطون لكك
سعود:ﻻﻻ والله سبقتكك
ام سعود*حطت يدها ع كتفه*:فيك شي *ام سعود تفهم سعود من نبرتهه وفاهمتهه مايجيها الا ﻻتضايق وﻻ فرح *
سعود*تنهد*:اااااخخخخ بسسس
ام سعود:سﻻمتكك تكلم اخوكك ضاري سوى لك شي احد تعرض لكك
سعود: ضاري حاط دوبهه دوبي ماادري وش جايهه مني مرات احسهه ماهو اخوي صح انهه اكبر مني بكثير بس يتكلم معي وكاننه عدوي واذا واجهتهه قال انا انصحكك تعبت منهه ي يمه
ام سعود:ﻻ تتضايق ضاري خايف عليكك ﻻتنسى مالكك غيرهه وابوكك وصاه عليكك قبل يموت ولما ماتت امه وابوه ماله غيركك
سعود:ان شاءالله
ام سعود:وعبير كيفها معكك
سعود:الله يعييني عليها بس
ام سعود تضايقت ع حال ولدها وغيرت السالفهه تحاول توسع صدرهه
ع الساعهه 4 العصر مشى سعود من بيت امهه واتجهه لبيتهه اول مادخل شافها جالسهه ورجل ع رجل وتهز
سعود:سﻻم
عبير:كان مااااجيت وين كنت؟؟
سعود ناظرها بااستخفاف وكمل طريقهه لغرفتهه ودخل ونزل شماغهه وعبير واقفهه وراهه ومتكتفهه .. عبير:تكلم وييين كنت
سعود:عبير مالي خلق مشاكل بنام وبعدين تكلمي
طفى النور
واتجه لسرير وتلحف واعطاها ظهره
عبير تنرفزت وشغلت النور وطلعت
قام سعود بهدوء طفى النور ورجع نام
رقم 2
ضاري
الاخ الكبير لسعود اخوه من ابوه عمره 48 اكبر من سعود ب 20 سنهه
لما جابتهه امهه تعبت بعدها بسنهه وماتت ورباه ابوه ع الدلع وماكان متوقع ان ابوه بيتزوج ويجيه اخو يشاركهه هالعز عشان كذا يضايقهه وجود سعود مع انهه طيب معهه وزوجهه غصب لبنت عمهه عبير اخت زوجهه ضاري (غدير) اللي نفس طبع عبير بس اذكى شوي وعبير تعتمد عليها بالافكار ..
عندهه بنت اسمها هناء عمرها 16 حبوووبهه
وولد اسمهه علي عمره 14 كيوت وطيوب
ويحبون عمهم سعود ..
ضاري كان جالس بالصالهه ويفكر دخلو عليهه هناء وعلي يركضون
هناء:يبه يبه يبه
ضاري:بسم الله وش عندك ي جنيهه
هناء:ابي ميه بسس ميهه
علي:وانا بعد
هناء:قلود
علي:انطمي
ضاري:بس انت وياه وش تبون فيها
هناء :بنطلب عشاء
ضاري:بميتين عشاء؟؟؟
علي:اي يبهه تكفى حتى عمي سعود معنا بنعشيهه برا
ضاري:وسعود بعد
هناء:اي يﻻ يبهه
ضاري*تنهد*:طيب
وطلع فلوس واعطاهم وطلعو ركض
ودخلت غدير
غدير*تناظرهم وهم يركضون*:شفيهم؟
ضاري:بيعشون عمهم برا
غدير*ميلت فمها*: اها
ضاري:يﻻ انا بطلع تبين شي
غدير:اي بعزم عبير عندي
ضاري:طيب
وطلع وغدير كلمت اختها وعزمتها..
عند ام سعود كل تفكيرها بووولدها وتدور حل يريحهه
ويريحها معهه
وفجاء جتها فكرهه ورفعت جوالها ….. ….
بدايهه بدايهه مافيها حمااس بس راحح يبدا الحمااس مه حماسكم
رقم 3
عند سعود
ازعجهه صوت باب الحمام كانت عبير تدخل وتضرب الباب بقوهه وتطلع وتضربهه بااقوى وباب الدوﻻب
انقهررر سعود منها وقام ع رنهه جواله اخذهه بدون مايشوف من
سعود :نعم؟؟؟
…:عمي!
سعود*ارتاح*:هﻻ هناوي
هناء:شفيكك معصب
سعود:ماعليكك شي مايهم ايوه وش بغيتي
هناء:هههههههه مستعجل اسكر!
سعود:لو ابيك تسكرين سكرتهه بدون مااعطيك وجهه
هناء:ههههههههههههه عز الله
عبير كانت تسمعهه وودها تضايقهه مااتدري كيف وقفت قدامهه ورفعت حاجب وسعود شافها ومااعطاها وجهه
سعود:ايوه حبيبتي قولي وش بغيتي
هناء:صرت حبيبتكك هاه المهم يﻻ انا وعلي ننتظركك تعال بنطلع
سعود:اوكك دقايق وجايكك
هناء:طيب ننتظرك
وسكروا وقام وماشافها
دخل غسل وطلع ولبس وعبير لابسهه عباتها
سعود*بااستغراب*:وين؟
عبير*بثقه*:بروح لبيت اختي
سعود:وبدون ماتستاذنين
عبير:مااحتاج اذن اعتقد البيت بيت اختي
وطلعت
وسعود عصصصصصب بس ناحب يبين لها
طلعت عبير مع سواقها وسعود ركب سيارتهه وكلهم اتجهو لبيت ضاري
اتصل سعود ع هناء وعلي وطلعو
واما عبير نزلت بعباتها المخصرهه لبيت ضاري وسعود يشوفها ويحس ودهه يذبحها مايحبها يكرها بس مافي رجال عنده رجوله يرضى زوجتهه تطلع بهالمنظر ود عينه يطلقها بس في شي ماسكهه >> نعرفهه بعدين
قطع تفكيره صوت علي
علي:عمي!
سعود:هاه هﻻ
علي:وين رحت
سعود:عندكم هاه وين تبوننا نروح
هناء:اي مكاان عادي
سعود:شرايكم نروح لامي ونطلب عشاء عندها
هناء*بفرح*:يﻻﻻ من زمان عن جدتي
علي:وانا اشتقت لها
سعود:اوكك يﻻ
وراحو بيت ام سعود ..
ودخلو عليها اول ماشافتهم ام سعود فرحت من قلب واستقبلتهم بالحظن
وجلسوو وام سعود مارفعت عينها عن سعود
اللي مبتسم بس واضح مو من قلب
ام سعود:شلون ابوكمم
علي:بخخير ماعليه لاهي بالشغل
ام سعود:الله يعينهه
هناء:جده ابي اعيش عندك
ام سعود:حيااااك
سعود:احس اني مقصر اني مخليك لحالكك
ام سعود:مو مقصر وﻻ شي انت سويت لي كل شي عساني ماافقدكك
سعود:وﻻ افقدكك
علي:ﻻتبكوني
سعود*ضربهه براسه خفيف*:ههههههه انطم
علي:هههههههههه
هناءتستاهل
وكملو وتعشو واستانسو .. وجو بيمشون
ام سعود:سعود
سعود:لبيهه
ام سعود:وصلهم زارجع لي ابيك بموضوع
سعود:ابشري
وركبو السياره ووصلوهم بيتهم ورجع لامهه

السابق
انا فاعل خير وهذا رقمي واتس
التالي
رواية قاعة افراحك كاملة للكاتبة بسمة