حول العالم

حكم من يعمل الأعمال الصالحة يريد بذلك مجرد المطامع الدُنيوية


وهذا الطموح الدنيوي هو الحكم على المحسنين. يُعرَّف فعل العدل بأنه المطابقة للشريعة الإسلامية التي يكون صاحبها مخلصًا لله سبحانه وتعالى ، وأن شيخ الإسلام يعبد في تعريف مصطلح الأعمال الصالحة. إنه اسم يجمع كل ما يحبه. أسعده الله بكلمات وأفعال واضحة وخفية.

الجواب على سؤال المراجحة للشخص الصالح يريد فقط أن يكون لديه طموحات دنيوية.

والأصول الأساسية للمسلمين هي إرضاء الله تعالى فقط بعبادته وطاعته ، وإفادة الله تعالى ، ولكن قصد الحصول على الثمار الدنيوية والطموحات. لكل من يمارس الطاعة أو العبادة لهذا الغرض حالتان يذكرهما ويوضحهما:

  • الأهداف الدنيوية هي غالبية تلك الأهداف والغايات ، وهذا لا يشترك فيه الله القدير في المستقبل.
  • لا حرج في أقوى هدف هو أن نكون وجه الله ، وأن نطلب المكافأة من الله ، ونيل فرح الله.
  • أما إذا تساوت معه الأمور ولم تبطل نية العبادة على أي نية غير عبادة الله أو عبادة الله تعالى ، فإنه يؤخذ بعين الاعتبار ، وأقرب ما يكون إليه الله تعالى وغيره. ليس له أجر أو أجر ، كمن عمل مع شخص في نفس الوقت ، فحكم الشرع محرم شرعا.

إقرأ أيضا:11111111111111 2
إن تحكيم أولئك الذين يفعلون الشيء الصحيح يريدون فقط أن يكون لديهم طموحات دنيوية

والأصل الأساسي للمسلمين أن عبادته وطاعته قصد منهما إرضاء الله تعالى ، ونياته لله تعالى.

والأهداف العلمانية هي غالبية تلك الأهداف والغايات ، وهذا لا يشترك فيه الله القدير في المستقبل.

لا حرج في أقوى هدف هو أن نكون وجه الله ، وأن نطلب المكافأة من الله ، ونيل فرح الله.

أما إذا تساوت معه الأمور ولم تبطل نية العبادة على أي نية غير عبادة الله أو عبادة الله تعالى ، فإنه يؤخذ بعين الاعتبار ، وأقرب ما يكون إليه الله تعالى وغيره. لا يوجد مكافأة أو مكافأة بالنسبة له كشخص عمل لدى شخص في نفس الوقت ، لذلك تعتبر القرارات القانونية محرمة شرعاً.

إقرأ أيضا:أنواع البيانات في الحاسب أول متوسط
السابق
يعتمد مناخ الأماكن المختلفة على موقعها على سطح الكرة الأرضية هل هذه العبارة صحيحة أم خاطئة؟ أفسر إجابتي
التالي
علاج الزكام للحامل بالطرق الدوائية والمنزلية المختلفة

اترك تعليقاً