حول العالم

بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي

بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي ؟ حيث أن علم الاجتماع الريفي مثله مثل باقي العلوم الأخرى المتعددة مثل العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية وعلوم الطبيعية، فهو مختص في قضية محددة وله خصائصه التي تميزه عن غيره من العلوم، فمن هذا المنطلق سنجيب على سؤال بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي ؟ وما خصائصه العامة.

علم الاجتماع الريفي

علم الاجتماع الريفي هو علم اجتماع القرية أو مجتمع القرية، وهو فرع من فروع علم الاجتماع الذي يدرس المجتمع الريفي، ويدرس علم الاجتماع الريفي أيضًا العلاقات بين الناس الذين يعيشون في القرى، كما أن علم الاجتماع الريفي يقدم دراسة مفصلة للمعرفة حول مختلف جوانب الحياة الريفية و مشاكلها وثقافتها و دينها وحياتها الاقتصادية، والهدف الأساسي من دراسة علم الاجتماع الريفي هو جعل سكان القرية مكتفين ذاتياً وكذلك ربطهم بالمجتمع الأوسع على المستويين الإقليمي والوطني، ومن الأمثلة على المجتمعات الريفية هي الهند حيث أن الهند في الأساس هي أرض قرى. [1]

بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي

يتميز مجتمع القرية بأنه مجتمع جامد للغاية وسكان القرية غير قادرين على الحركة بشكل مفرط، ومع ذلك فقد شهد هذا النوع من الفهم المشترك تغيرًا هائلاً مع الثورة في وسائل الإعلام، وفي ما يأتي عرض لاهمية دراسة علم الاجتماع الريفي: [1]

  • يقدم علم الاجتماع الريفي صورة علمية للحياة الريفية، وتعتبر القرى مهمة لأسباب عديدة منها أنها الينابيع التي تغذي المناطق الحضرية.
  • يعطي معرفة كاملة بحياة القرية، كما أن أول وحدة تنمية في أي بلد هي القرية والقرية هي مركز الثقافة في أي بلد.
  • يمكن أن يساعد في تنظيم الهيكل الريفي غير المنظم.
  • يؤكد على أهمية زيادة كمية ونوعية الإنتاج مما يؤدي إلى تحسين الوضع الاقتصادي للمجتمع الريفي.
  • يساعد في توفير التكنولوجيا والمعرفة المنهجية والإصلاحات في الإنتاج الزراعي.
  • يدرس المشاكل الاجتماعية المرضية ويستند إلى المنهجية الاجتماعية، ويقترح طرقًا لتحسين ظروف القرية.
  • يشجع على وضع خطط مختلفة لأية برامج تنمية ريفية.
  • يطور العلاقة بين القرية والصناعات المختلفة.
  • يؤكد على التعليم لحل المشاكل الريفية.
  • يساعد وكلاء التغيير أو العاملين في مجال التنمية المجتمعية في معرفة الاحتياجات المحسوسة للمجتمع، ومن ثم يمكنهم من مساعدة القرى في تلبية احتياجاتهم.

شاهد أيضًا: لماذا ندرس علم النفس وعلم الاجتماع

المشاكل التي تواجه المجتمع الريفي

إن حدوث المشاكل والتحديات في المجتمع الريفي، لا يفرض فقط آثارًا ضارة على الظروف المعيشية للأفراد، بل يفرض أيضًا حواجز في مسار تقدمهم، والمشكلات الرئيسية للمجتمع الريفي تم تحديدها على النحو الآتي: [2]

  • الفقر: هو الحالة التي يعاني عندها الأفراد من ندرة الموارد الضرورية للحفاظ على ظروفهم المعيشية بشكل مناسب.
  • الأمية: هي عندما لا يمتلك الأفراد المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب، بسبب نقص مهارات القراءة والكتابة ويواجهون بالتأكيد مشاكل في تنفيذ المهام والأنشطة.
  • البطالة: وتكون البطالة عندما لا يكون للأفراد أي عمل.
  • التشرد: هو شرط عندما لا يكون لدى الأشخاص سكن مناسب.
  • الجريمة والعنف: في المجتمعات الريفية يوجد العديد من النساء والفتيات يتعرضن في معظم الحالات لأعمال إجرامية وعنيفة، وتشمل الإساءة اللفظية والاعتداء الجسدي ، والتحرش الجنسي والإهمال والمعاملة التمييزية، لذلك من أجل التخفيف من هذه المشاكل وتعزيز فرص كسب العيش للأفراد الريفيين، كانت هناك صياغة تدابير وبرامج تهدف بشكل رئيسي إلى تعزيز رفاهية الأفراد الريفيين.

الخصائص العامة لعلم الاجتماع الريفي

وبعد التعرف على بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي ؟ من المهم التعرف على خصائص علم الاجتماع الريفي، حيث تتمثل الخصائص العامة في دراسة علم الاجتماع الريفي ما يأتي: [3]

  • حجم المجتمع: مجتمعات القرية أصغر في المساحة من المجتمعات الحضرية، فإن عدد السكان منخفض أيضًا.
  • كثافة السكان: نظرًا لأن كثافة السكان منخفضة، فإن الناس لديهم علاقات حميمة واتصالات وجهًا لوجه مع بعضهم البعض، كما أن في القرية الجميع يعرف بعضهم البعض.
  • الزراعة هي المهنة الرئيسية: الزراعة هي المهنة الأساسية لسكان الريف وتشكل أساس الاقتصاد الريفي.
  • تجانس السكان: مجتمعات القرية متجانسة في طبيعتها، ويرتبط معظم سكانها بالزراعة والمهن المرتبطة بها، بالرغم من وجود أشخاص ينتمون إلى طبقات وديانات وطبقات مختلفة.
  • التفاعل الاجتماعي: مستوى التفاعل يمتلك المزيد من الاستقرار والاستمرارية، فالعلاقات والتفاعلات في المجموعات الأولية حميمة، وتلبي الأسرة احتياجات أفرادها وتمارس السيطرة عليهم، حيث يعتبر المجتمع الريفي كأسرة كبيرة.
  • التكافل الاجتماعي: درجة التضامن الاجتماعي أكبر في القرى مقارنة بالمناطق الحضرية، وتشكل الخبرة والعادات والتقاليد المشتركة أساس الوحدة في القرى.

وفي ختام هذه المقالة نؤكد على أهم ما جاء فيها، حيث تم الإجابة على سؤال بماذا يهتم علم الاجتماع الريفي ، بالإضافة إلى التعرف على أهمية دراسة علم الاجتماع الريفي، والمشاكل التي تواجه المجتمع الريفي ، الخصائص العامة لعلم الاجتماع الريفي

3.222.251.91, 3.222.251.91 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
اتحاد مشيج مذكر مع مشيج مؤنث يسمى
التالي
التناسب هو العلاقة بين ثلاثة أشياء أو أكثر

اترك تعليقاً